ممثلية “مسد” تشارك باجتماع للخارجية الأمريكية حول حرية الأديان

تحت عنوان “هل ستنجح الحريات الدينية في شمال وشرق سوريا” عُقدت ندوة على هامش الاجتماع الوزاري الثاني حول الحريات الدينية الدولية والذي تستضيفه وزارة الخارجية الأمريكية.

الندوة نظمها مجلس العائلة الاستشاري، وهو من بين كبرى منظمات الدفاع عن الحريات الدينية في الولايات المتحدة، وشارك فيها سينم محمد وبسام إسحاق الرئيسان المشتركان لممثلية مجلس سوريا الديمقراطية في واشنطن.

وخلال الندوة أكد بسام إسحاق على التنوع الديني والعرقي في شمال وشرق سوريا، مشيراً إلى أنهم يمثلون النموذج الديمقراطي الذي يضمن حرية الأديان والمعتقدات والمساواة بين الجنسين.

بسام إسحاق لفت كذلك إلى ضرورة مشاركة مجلس سوريا الديمقراطية في محادثات جنيف وفي اللجنة الدستورية لضمان حقوق كافة المكونات والحريات الدينية في سوريا.

من جهتها طالبت سينم محمد المجتمع الدولي بدعم شمال وشرق سوريا، وسلطت الضوء على انتهاكات الاحتلال التركي في كافة المناطق المحتلة بالشمال السوري، وخاصة في منطقة عفرين، التي قالت إن قوات الاحتلال تمارس فيها شتى الانتهاكات، بما فيها انتهاك حرية الدين والمعتقد.

سينم محمد أشارت أيضاً إلى أن التهديد التركي لمناطق شمال وشرق سوريا يهدد كافة المكونات الدينية والعرقية وجميع شعوب المنطقة، لافتةً إلى أن التدخل التركي سيكون كارثياً على جميع الأصعدة.

ankara escort çankaya escort