مليونير روسي ينفق ثروته على بحوث لإطالة عمر الإنسان

في خطوة تهدف لإطالة عمر الإنسان لفترة تصل إلى 200 عام، أنفق المليونير الروسي ” سيرجي يونغ ” نحو 100 مليون دولار أمريكي على التكنولوجيا الحيوية.

استثمر يونغ الملايين من جهوده الذاتية، ويفكر في استخدام أجزاء جسم إلكترونية، وأخرى حيوية يتم طباعتها بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، لإطالة عمر البشر بشكل كبير، حيث يقابل سنوياً أكثر من 100 شركة مختصة بذلك.

وأنفق يونغ الأموال على مجموعة من التقنيات، بما في ذلك صناعة الروبوتات، واستبدال الأعضاء المزروعة في المفاعلات الحيوية داخل الجسم، وبحوث الذكاء الاصطناعي.

ويمول يونغ شركة Juvenescence البريطانية، والتي تختص في تطوير أدوية تحليل الشيخوخة، وهي مصممة لإزالة الخلايا المتدهورة من الجسم، وتجديد الأنسجة المتدهورة مع التقدم في العمر، كما يمول شركة LyGenesis المختصة في تجديد الأعضاء داخل الجسم.

وأفاد يونغ بأنه قبل 80 عاماً، كان متوسط العمر على الأرض 43 عاماً، ولكن متوسط العمر حالياً في بلدان مثل المملكة المتحدة والولايات المتحدة، يتراوح بين 75 إلى 80 عاماً، مؤكداً بأنه سيواصل سعيه لتمديد فترة العمر، من خلال أسلوب حياة أكثر تقدماً من الناحية التكنولوجية والتغييرات في الرعاية الصحية.

قد يعجبك ايضا