ملعب بمواصفات عالمية للّاجئين السوريين في مخيم الزعتري

تم إنشاء ملعب لكرة القدم في مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن برعاية شركة ليز، والذي تم افتتاح يوم الثلاثاء الماضي.

وافتتح الملعب كل من رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ألكسندر تشيفرين ورئيس اتحاد غرب أسيا لكرة القدم الأمير علي بن الحسين وذلك بمشاركة أكثر من 200 شاب وفتاة من اللاجئين السوريين، الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و15، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الأردنية (بترا).

وتحدث رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن افتتاح هذا الملعب قائلاً “إن دور كرة القدم في تمكين الأطفال من اكتساب مهارات وقيم حياتية مهمة كالاحترام والعمل بروح الفريق الواحد”.

وأضاف “مشاهدة أن شيئًا بسيطاً مثل ملعب كرة قدم قد يجلب التسلية والسعادة يمثل شعورًا رائعًا”.

وبهذا يتحقق حلم أطفال مخيم الزعتري بافتتاح هذا الملعب بهذه المواصفات العالمية لأول مرة منذ أن تم إنشاء المخيم، لعل وعسى أن ينسى هؤلاء الأطفال أهوال الحرب في بلادهم، بممارسة رياضة كرة القدم بهذا الملعب وتم تعيين مختصين بكرة القدم لتدريب هؤلاء الأطفال على ممارسة كرة القدم.

وسيكون لهذا الملعب دور كبير في إعادة صقل شخصية الأطفال وتعليمهم روح المحبة والتعاون بعد أن تضرروا كثيراً جراء الحرب التي ألمت في بلادهم، وقد زار الملعب نخبة من نجوم كرة القدم العالميين ولعبو مع الأطفال في الملعب، في محاولة منهم لإخراجهم من الأجواء العصيبة التي عاشوها في سوريا قبل المجيء للمخيم.

يذكر أن مخيم الزعتري يقع في مدينة المفرق الحدودية مع سوريا وتم إنشاءه عام ،2012 وتم تخصيصه للاجئين السوريين الفارين من الحرب الدامية في بلادهم.