ملتقى حواري للمرأة تحت شعار “”المرأة والدين، جدلية التسلط والتحرر

تحت عنوان “المرأة والدين، جدلية التسلط والتحرر” عقد مجلس المرأة السورية ملتقى حواري، بمشاركةِ أكثر من 150 شخصية نسائية لمجالس ومنظمات المرأة والأحزاب الموجودة في شمال وشرق سوريا، وذلك في ناحية عين عيسى شمال شرق البلاد.

الملتقى الذي تناول ثلاثةَ محاور، سلط الضوءَ على قضايا المرأة وما عانته في ظل التطرف الذي مارسته التنظيماتُ الإرهابية بحقها، والذي انعكس بشكل سلبي على فكرها ليجعلها تقتنع بفكرة الانضمام للتنظيمات الإرهابية والاقتناع بها.

وفي ظل مناقشة الملتقى للمحاور التي شلكت المرأة موضوعَها الرئيس، تم التنويه أيضاً من خلال محاضراتٍ توعوية للتجارب التي خاضتها المرأة على مر العصور والتي نجحت في بعض تجاربها وفشلت بأخرى.

ومع استمرار أعمال الملتقى رسمت المشاركاتُ الصورةَ الكاملة لما تعرضت له المرأة على يد التنظيمات الإرهابية وخصوصاً تنظيم داعش الإرهابي الذي جعل منها سلعة تباع وتشترى، وتحريفه لدورها الأساسي من خلال تذرعه بحجج واهية.

هذا واختتم مجلسُ المرأة السورية ملتقاه الحواري بطرح عدة مقترحات تتعلق بإيجاد الحل الأمثل لقضية تحرر المرأة، في محاولةٍ منه لنشر الوعي والرقي نحو مستقبل تنال فيه المرأة حقوقَها كاملة متساوية مع الرجل في الحقوق والواجبات.

قد يعجبك ايضا