ملا بختيار يؤكد أن عدم تنفيذ المادة 140 من الدستورِ العراقي بمثابة حماية لسياسة التعريب

لتطبيق المادة مئة وأربعين من الدستور العراقي والتي وُضِعت بهدفِ حسمِ الخلافِ حول كركوك والمناطق المتنازعِ عليها بين بغداد وأربيل، أكَّد القياديُّ في الاتحاد الوطني الكردستاني ملا بختيار أنَّ عدمَ تنفيذ المادة مئة وأربعين من الدستور العراقي بمثابة حماية لسياسة التعريب التي اتّبعها النظام السابق برئاسة صدام حسين.

تصريحاتُ بختيار جاءت خلالَ استقبالِه جمعاً من أتباعِ الديانة الكاكائية في منطقة كرمسير التابعة لإدارة كرميان بإقليم كردستان، حيث تباحثَ معهم بشأنِ التعدديةِ الثقافية والتعايش، واعتبار الاختلافاتِ أساسَاً للتطوّر، مشيرَاً الى أنّه لو كانت هناك حكومةٌ ونظامٌ ديمقراطي صحيّ فإنَ هذه التعدديةَ تُعدُّ أساسَاً للقوة.

بختيار أكَّد سعيَهم إقليمياً ودولياً للعملِ الجدّي على إنهاء ما وصفه بالغدرِ الكبير تجاهَ تلك المناطق، مضيفاً أنَّ عدمَ تنفيذ المادة مئةٍ وأربعين يعني حمايةَ سياسات البعث وصدام، مطالباً الحكومة العراقيَّةَ إنهاءَ هذا الظلمِ بحسب قوله.

وحدَّدَ الدستورُ العراقي المادة مئةٍ وأربعين كحلٍّ لِمشكلة كركوك والمناطق المتنازع عليها بين إقليم كردستان والمحافظات المجاورة له نينوى وديالى وصلاح الدين.

وبحسبِ لجنةُ تنفيذ المادة مئة وأربعين من الدستور العراقي فإنَّ المناطقَ المتنازعَ عليها في العراق هي تلك التي تعرَّضت للتغييرِ الديمغرافي ولسياسةِ التعريب على يد نظام صدام حسين، وذلك خلال فترةِ حكم حزب البعث من عام ألف وتسعمئة وثمانية وستين حتى سقوطه في نيسان ألفين وثلاثة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort