مكتبة البذور.. مشروع نسائي يعيد ربط الفلسطينيين بتراثهم الزراعي

يجتاح دور المرأة كافة مجالات الحياة، ليترك بصمة في كل خطوة نحو مشروع ناجح يحيي تراث قديم أو يبتكر صنف جديد غير مألوف، ليشكل مع مرور الأيام حجر أساس يعتمد عليه الناس في تحقيق التوازن الحياتي.

فيفيان صنصور فتاة فلسطينية، أسست مكتبة تعرض فيها بذور وبراعم تعود لأجيال مضت، تسعى من خلالها لتعريف الفلسطينيين بالمحاصيل والنباتات المحلية البلدية، والتي تقول إن بعضها معرض لخطر الانقراض.

مبادرة فيفيان تهدف للحفاظ على المنتجات التراثية التي أصبحت أقل انتشاراً محليا كزراعة البطيخ والخيار والطماطم وغيرها مع أصحاب مزارع بالضفة الغربية، تقول الفتاة الفلسطينية إنها كانت سابقا مواد أساسية في المطبخ الفلسطيني.

ويفتخر مزارعون محليون بالدور الذي بدأته امرأة فلسطينية، حيث يقولون إنه ساهم في إحياء منتجات فلسطينية تقليدية، في خطوة سلطت الضوء على التحول الإيجابي الذي من الممكن أن تحدثه النساء في أي مكان تشغلنه أو تزاولن العمل فيه.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort