مقتل 9 من حزب الله وحركة أمل بقصف إسرائيلي جنوب لبنان

في ظل أعنف موجة من التصعيد العسكري الإسرائيلي ضد لبنان منذ بدء الهجمات بين الطرفين على الحدود في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أفاد الإعلام الرسمي اللبناني بارتفاع عدد قتلى القصف الإسرائيلي على بلدتي الناقورة وطير حرفا بجنوب البلاد إلى تسعة من حزب الله وحركة أمل.

وبحسب الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام فإن الغارات الإسرائيلية على الناقورة وطير حرفا أدت أيضاً إلى إلحاق أضرار جسيمة في الممتلكات والبنى لتحتية، مشيرةً إلى إصابة عدد آخر من الأشخاص في القصف بينهم امرأة.

من جانبه ذكر حزب الله في سلسلة بيانات أنه قصف مواقع وأهدافاً عسكريةً في شمال إسرائيل بالأسلحة الصاروخية والمدفعية، رداً على الهجمات الإسرائيلية الأخيرة.

وفي وقت سابق أفادت وسائل إعلام إسرائيلية أن عشرة صواريخ انطلقت من لبنان صباح الخميس تم اعتراض تسعة منها فيما سقط واحد في منطقة مفتوحة.

الأمم المتحدة تعرب عن قلقها من الهجمات الإسرائيلية جنوب لبنان
وفي السياق، أعربت الأمم المتحدة عن قلقها جرّاء الهجمات المتكررة و”غير المقبولة” على المرافق الصحية، والعاملين الصحيين، الذين يخاطرون بحياتهم في جنوب لبنان.

منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في لبنان عمران ريزا قال في بيان، إن الأحداثَ التي وقعت خلال ستٍّ وثلاثين ساعةً، أدت إلى خسائرَ كبيرة، مشيرًا إلى مقتل أحد عشر مدنيًا في يومٍ واحدٍ في غارات إسرائيلية، بينهم عشرةُ مسعفين.

المسؤول الأممي أشار إلى أنّ الهجمات عَلى مرافقِ الرعاية الصحية، تنتهك القانون الإنساني الدولي وهي غيرُ مقبولة، مشددًا على ضرورة حماية البنية التحتية المدنية، والعاملين في مجال الرعاية الصحية.

قد يعجبك ايضا