مقتل 9 مدنيين بينهم 4 أطفال بقصف لقوات الحكومة على أرياف إدلب

تصعيدٌ وقصفٌ عنيفٌ تشهده مناطق عدّة بريف إدلب الجنوبي، وخسائرُ بشريةٌ وماديةٌ خلال قصفٍ لقوات الحكومة السورية، رغم الظروف المناخية السيئة في تلك المنطقة.

قوات الحكومة نفّذت قصفاً صاروخياً ومدفعياً بمئةٍ وعشرين قذيفةً على مناطق عدّة بريف إدلب الجنوبي، منها احسم ومرعيان والفطيرة والفوعة بريف إدلب الشرقي، ومدينة إدلب ومحيطها.

قصف القوات الحكومة على تلك المناطق، أسفر عن مقتل تسعةِ مدنيِّينَ بينهم أربعةُ أطفال، بالإضافة إلى جرح واحدٍ وعشرينَ آخرين، فيما أعداد القتلى مرشّحةٌ للازدياد نتيجة وجود حالاتٍ حرجةٍ بين الجرحى.

كما قصفت قوات الحكومة مدينة أريحا بريف إدلب بخمسٍ وأربعين قذيفةً صاروخيةً تزامناً مع مرور رتلٍ للاحتلال التركي في المدينة.

الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي، وهيئة تحرير الشام الإرهابية الذراع السوري لتنظيم القاعدة من جانبها، قصفت بالرشاشات الثقيلة مواقع لقوات الحكومة في قرية موخص بريف إدلب الجنوبي، ما أدّى لمقتل عنصرَينِ وجرح ثلاثةٍ آخرين.

الاحتلال التركي بصدد الانسحاب من نقطة عسكرية بريف حماة الشمالي

في الأثناء، أفادت مصادرُ محليّة بأنّ الاحتلال التركي بصدد الانسحاب من نقطة شير مغار العسكرية بريف حماة شمال غرب سوريا.

وذكرت المصادر أنّ الاحتلال استقدم شاحناتٍ وآلياتٍ للتحميل، إلى نقطة شير مغار العسكرية تمهيداً لإخلائها خلال الساعات القادمة، مبيّنةً أنّ الاحتلال سيعيد نشر قواته المنسحبة من النقطة في موقعٍ عسكريٍّ جديد بقرية قوقفين في ريف إدلب الجنوبي.

قد يعجبك ايضا