مقتل 9 عناصر من قوات الحكومة السورية بكمين لداعش في البادية

 

في ثاني هجومٍ على قوّات الحكومة السورية خلالَ أقلَّ من أسبوعٍ استهدفَ تنظيمُ داعش الإرهابي حافلةً عسكريةً على طريق دمشق الرقة قرب منطقة وادي العزيب، ما أدّى لمقتل تسعةِ عناصرَ من القوّات الحكومية، إضافةً إلى إصابةِ أكثرَ من عشرينَ آخرين بعضهم بحالةٍ خَطِرَة.

وسائلُ إعلامٍ سورية، قالت في وقتٍ سابقٍ، إن ّعدداً من الأشخاص قُتِلُوا، دون أنْ تذكرَ أنّهم عسكريون، قربَ وادي العذيب في الجزء الغربي من الصحراء المعروفة بالبادية شرقي حماة وذلك في كمين استهدف حافلتهم.

ونُشِرَت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطعُ لمركباتٍ عسكريةٍ محترقةٍ قيل، إنّها كانت تقلُّ عناصرَ لقوّات الحكومة السورية وأنهم تعرَّضوا لكمين.

وتعرَّضت قوات الحكومة السورية الأربعاء الماضي لكمينٍ نفَّذه عناصر تنظيم داعش الإرهابي على الطريق السريع في محافظة دير الزور قُتِلَ خلالَهٌ أكثرُ من أربعين عنصراً وأُصيبَ عشراتٌ آخرون، بحسب مصادر.

مصادر مخابرات غربية قالت، إنّ الشهور الأخيرة شهدت زيادةً في الكمائن والهجمات الخاطفة التي ينفّذها إرهابيو داعش الذين يختبئون داخل الكهوف بمِنطقةِ البادية المُقْفِرة.

قد يعجبك ايضا