مقتل 9 أشخاص بقصف روسي على منطقتي لفيف وخاركيف

تستمرُ وتيرةُ الحرب في أوكرانيا بالتصاعد، إذ أدت ضرباتٌ جويةٌ روسية الإثنين إلى مقتل ما لا يقل عن سبعة أشخاص وإصابة أحد عشر آخرين بينهم طفلٌ في مدينة لفيف غرب أوكرانيا.

كما أسفرتِ الهجماتُ الروسية عن تصاعد دخان أسود في شمال غرب المدينة مع إطلاق صفارات الإنذار للتحذير من وقوع غارات جوية.

وأكد حاكم منطقة لفيف ماكسيم كوزيتسكي على مواقع التواصل الاجتماعي اندلاعَ حرائقَ نتيجةِ الضربات الروسية، مشيراً إلى أن فرق الإطفاء سعت إلى إخمادها، فيما ألحقت أضراراً جسيمة بالمنشآت العسكرية والبنى التحتية للمدينة.

شرقاً، حثّتِ السلطاتُ الأوكرانية السكان في إقليم دونباس على التوجه غرباً للهروب من هجوم روسي مرتقب واسع النطاق للسيطرة على منطقتين في دونيتسك ولوغانسك.

وبيّن الرئيسُ الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن القواتِ الروسية تستعد لشن هجوم شرق البلاد في المستقبل القريب، وتريد القضاء على دونباس وتدميرها، حسب وصفه.

وفي مدينة خاركيف، قال الادعاء العام المحلي، إن شخصين قُتلا في قصفٍ على المدينة، في وقت أعلنت سلطاتُ منطقة لوغانسك، مقتل أربعة مدنيين بالرصاص أثناء محاولتهم الفرار بالسيارة من بلدة كريمينا.

وزارة الدفاع الروسية تؤكد تدمير منشآت عسكرية أوكرانية وإسقاط طائرات ومروحيات

من جانبها ذكرت وزارةُ الدفاع الروسية في بيان أنها دمرت ست عشرة منشأةً عسكرية أوكرانية الأحد، منها خمسةُ مواقع قيادة وثلاثة مستودعات ذخيرة، كما استهدفتِ العتادَ والقواتِ الأوكرانية.

البيانُ أضاف أن القوات الروسية قصفت أكثر من ثلاثمئة هدفٍ بأوكرانيا في المُجمل خلال الليل، وأن أنظمةَ الدفاع الجوي أسقطت ثلاثَ طائراتِ هليكوبتر أوكرانية وطائرتين من طراز ميغ-29 وطائرة سوخوي-25.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort