مقتل 8 إرهابيين من “تحرير الشام” بغارات جوية روسية على إدلب

يتواصلُ التَصعيدُ العسكري الدامي شمال غربي سوريا، بين قواتِ الحكومة السوريةِ وحلفائِها مَدعومةً بالطيران الحربي الروسي من جهة، وبين هيئة تحرير الشام، الذراعِ السوري لتنظيم القاعدة الإرهابي، والفصائلِ المسلحةِ التابعة للاحتلال التركي من جهةٍ ثانية.

المرصد السوري لحقوق الإنسان تحدث عن غاراتٍ للطيران الحربي الروسي، استهدفت مواقعَ لهيئة تحرير الشام الإرهابية بمنطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن مقتل ثمانيةِ عناصرَ من الأخيرة وجَرحِ آخرين.

وكان المرصد قد أشار في وقتٍ سابقٍ إلى أن الطيران الحربي الروسي، استهدف بسبعِ غاراتٍ جويةٍ محيط قرية سرجة بمنطقة جبل الزاوية، ومحيطِ جبل الأربعين بريف إدلب الجنوبي.

يأتي ذلك فيما قصفت قواتُ الحكومة السورية بصواريخَ شديدةِ الانفجار، محيط بلدة البارة بمنطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، على مَقرُبَةٍ من نقطةٍ تابعةٍ للاحتلال التركي، دون ورود معلوماتٍ عن وقوع خسائرَ بشرية.

من جهةٍ أُخرى أُصيب مدنيان بجروحٍ مُتفاوتة، نتيجةَ إصابتهما بشظايا قذائفَ صاروخيةٍ أطلقتها هيئةُ تحرير الشام الإرهابية على بلدة جورين بمنطقة سهل الغاب شمال غربي حماة.

هذا وتسبّب التصعيد الأخير شمال غربي سوريا مؤخراً، بمقتل أكثرَ من عشرين مدنياً بينهم أطفال، إضافةً لمقتل عناصرَ من قوات الحكومة، والفصائل التابعة لتركيا، بعضُهُم من جنسياتٍ أجنبية، بحسب ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

قد يعجبك ايضا