مقتل 72 من المرتزقة السوريين في ليبيا وفرار 64 منهم إلى أوروبا

لا يخفي رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان دعمه لحكومة الوفاق، سواءً بالأسلحة أو بالمرتزقة السوريين، في وقتٍ ترتفع خسائر هؤلاء المرتزقة في المعارك التي يخوضونها ضد الجيش الوطني الليبي.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، وثق عملية نقل المرتزقة التي يقوم بها النظام التركي من الأراضي السورية إلى داخل الأراضي الليبية، مروراً بتركيا.

وبحسب المرصد، وصل ألفان وتسعمئة مرتزق إلى العاصمة طرابلس، في حين ارتفع عدد الذين وصلوا منهم إلى معسكرات التدريب التركية إلى ألفٍ وثمانمئة، وسط استمرار عمليات التطويع في المناطق السورية التي يحتلها النظام التركي.

كما قُتل اثنان وسبعون ممن توجهوا للقتال إلى جانب حكومة الوفاق، جراء الاشتباكات في محاور حي صلاح الدين جنوب طرابلس، ومحور الرملة قرب مطار طرابلس بالإضافة لمحور مشروع الهضبة، في وقت فر نحو أربعة وستون منهم إلى أوروبا.

ويثير نقل المرتزقة إلى ليبيا جدلاً واسعاً داخل البلاد وخارجها لما يتسبب به من تعقيدات على صعيد الأزمة التي يسعى المجتمع الدولي إلى حلها بالطرق السلمية، وسط مخاوف دولية من ازدياد عدد الإرهابيين في البلاد، وانتقالهم إلى البلدان المجاورة.

قد يعجبك ايضا