مقتل 70 داعشي في الأحياء الغربية والشرقية من الرقة

تواصل قوات سوريا الديمقراطية تقدّمها في مدينة الرقة من عدّة جهات، حيث تشهد أحياء
“البريد، المرور والنهضة” غربي مدينة الرقة اشتباكات قوية، قتل خلالها 30 عنصراً من تنظيم “داعش”، في حين تمكّن الديمقراطي من قتل 40 داعشي على إثر الاشتباكات التي دارت ضمن أحياء الرقة الشرقية.

ومن جهة أخرى، شهدت الضفاف الجنوبية لنهر الفرات بالريف الشرقي للرقة، اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين له، وعناصر تنظيم “داعش”، حيث نفذ عناصر التنظيم هجوماً استهدف فيه منطقة حقول نفطية ومنطقة “السلام عليكم” جنوب بلدة “غانم العلي”، وترافق الهجوم مع القصف المكثف من قبل التنظيم على مواقع قوات النظام، وإرسالهم للانتحاريين، ما أجبر النظام على الانسحاب من مواقعه في المنطقة، وخسارة النظام السوري العديد من عناصره. هذا وقتل القائد العسكري في النظام السوري، المقدم “رازي علي لوحو”، والذي يعرف بلقب “أسد الصحراء”، بمعارك مع تنظيم “داعش” في ريف الرقة الجنوبي.

إنسانياً، يشتكي النازحون الوافدون إلى مدينة الطبقة من استغفال المنظمات الدولية عن توزيع المساعدات الإنسانية لهم، التي خلقت لهم صعوبات جمّة منها موت طفلتين نازحتين جوعاً. وبحسب نازحين فإن المنظمات تأتي فقط كواجهة، حيث تقوم بتسجيل أسمائهم دون تقديم أي مساعدات تذكر.

 

قد يعجبك ايضا