مقتل 7 وإصابة آخرين بقصف إسرائيلي لمركز إسعاف جنوب لبنان

تصعّد إسرائيل خلال هذه الفترة من هجماتها على مناطق متفرقة في لبنان مستهدفةً مواقع لحزب الله أو مؤسساتٍ تابعةً له حتى في العمق اللبناني، ما يسفر غالباً عن سقوط قتلى وجرحى وأضرار مادية كبيرة.

الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، أفادت بمقتل سبعة أشخاص من العاملين في مركز إسعاف يتبع لما تعرف بـ”الجماعة الإسلامية” وإصابة أربعة مدنيين، جراء غارة إسرائيلية على المركز الواقع في بلدة الهبارية بمنطقة النبطية جنوبي لبنان، مشيرةً إلى أن القصف أسفر أيضاً عن تدمير المركز بشكل كامل.

حزب الله يعلن مقتل 3 من عناصره بغارات إسرائيلية على الهرمل
يأتي ذلك، بعد ساعات على إعلان حزب الله اللبناني، مقتل ثلاثة من عناصره بغارات إسرائيلية على منطقة الهرمل شمال شرقي لبنان التي تعتبر معقلاً أساسياً للحزب على بعد مئة وثلاثين كيلومتراً من الحدود مع إسرائيل.

وسائل إعلام لبنانية من جانبها، أكدت أن طائراتٍ إسرائيليةً شنت غاراتٍ على منطقة وادي فعرا القريب من الهرمل، مشيرةً إلى سماع دوي انفجارات عنيفة في محيط المدينة، في حين نقلت وكالة “فرانس برس” عن مصدر أمني لبناني، أن الغارات بالهرمل تركزت على منطقة مفتوحة وغير مأهولة ينتشر فيها حزب الله.

من جانبه، قال الجيش الإسرائيلي في بيان إن طائراته قصفت مجمعاً عسكرياً تستخدمه الوحدة الجوية لحزب الله في منطقة زبود بالعمق اللبناني رداً على إطلاق صواريخ باتجاه مقر وحدة المراقبة الجوية في منطقة ميرون شمال إسرائيل.