مقتل 7 عناصر في اقتتال بين فصائل إرهابية برأس العين المحتلة

 

لطالما كانَ القتلُ هو السمةُ الملازمةُ للفصائلِ الإرهابيّةِ التابعةِ للاحتلالِ التركيّ أينما حلّتْ، فإنْ لم تجدْ مَن تقتلهُ أو تشردهُ في المناطقِ السوريّةِ المحتلّة، تقاتلتْ فيما بينها في صورةٍ تعكس ممارساتِها الإجراميّة.

سبعةٌ من عناصرِ الفصائل الإرهابيّة التابعة لجيش الاحتلال التركي، هي حصيلة اشتباكاتٍ جديدةٍ بين فصيلين إرهابيين، في مدينة رأس العين المحتلة.

مصادر من داخل المدينة قالت، إنّ اقتتالاً مسلحاً على تقاسم أراضٍ زراعيةٍ تعود ملكيتها لمهجري المدينة، نشب بين إرهابيي فرقة الحمزات والسلطان مراد، بالقرب من دوار ميتان بوسط رأس العين على طريق بلدة تل حلف.

وأوضحت المصادر أن القتلى السبعة هم من فرقة الحمزات الإرهابية، كانوا متحصنين في منزلٍ، مشيرةً إلى أن إطلاق النار العشوائي تسبب في فقدان فتاةٍ لحياتها وإصابة مدنيين آخرين.

وعلى إثر تلك الاشتباكات استنفر جيش الاحتلال التركي هناك وقطع الطرقات بالقرب من قرية تل حلف كما أطفأ الأنوار على الحدود بالقرب من قرية شيريك وصولاً إلى قرية عراض في ريف أبو راسين ما أدّى إلى انقطاع خط الكهرباء المغذي لمحطة “علوك” للمياه.

وتسود مدينةَ رأس العين المحتلة كما غيرها من المناطق المحتلة، حالةٌ من الفوضى والفلتان الأمني بسبب خلافاتٍ واشتباكاتٍ متكررةٍ بين الإرهابيين، كما يتعمد الاحتلال التركي بين الحين والآخر ممارسة حرب المياه ضد أهالي المنطقة من خلال استغلال المياه أما عبر وقف ضخها أو قطع التغذية الكهربائية عن محطة علوك التي تغذّي محافظة الحسكة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort