مقتل 7 أشخاص في أوكرانيا جراء إطلاق القوات الروسية النار على قافلة إجلاء

الممرات الإنسانية “الآمنة” التي أعلنت عنها روسيا لإجلاء المدنيين من مناطق القتال في أوكرانيا، لم تكن بمنأى عن القصف الروسي العنيف على المدن الأوكرانية، حيث طال هذا القصف قافلة إجلاء مدنية قرب العاصمة كييف، ما أسفر عن سقوط ضحايا.

جهاز المخابرات الأوكراني، أعلن أن القوات الروسية، أطلقت النار على قافلة كانت تقوم بعملية إجلاء للمدنيين من قرية “بريموها” قرب كييف، ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص، بينهم طفل، مشيراً إلى أن القافلة المستهدفة غادرت القرية في نطاق ما يعرف بـ”الممر الأخضر” الذي تم الاتفاق عليه بين كييف وموسكو.

وقال جهاز المخابرات الأوكراني في بيان، إن القوات الروسية تستهدف المدنيين بشكل عشوائي وبلا رحمة، مؤكداً أن القصف الروسي أجبر قافلة أخرى في وقت سابق على العودة إلى القرية.

صحيفة: القصف الروسي طال 9 منشآت صحية بأوكرانيا منها مستشفى للولادة

في السياق، كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكي أن القصف الروسي استهدف تسع منشآت صحية في مختلف أنحاء أوكرانيا، بما في ذلك قصف مستشفى للولادة في مدينة ماريوبول المحاصرة قبل أيام، أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وجرح سبعة عشر آخرين.

حلف الناتو يحذر من استخدام روسيا أسلحة كيماوية

في غضون ذلك، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو” ينس ستولتنبرغ في تصريحات لصحيفة ألمانية، إن روسيا قد تستخدم أسلحة كيماوية خلال هجومها بأوكرانيا، محذراً من أن خطوة كهذه في حال أقدمت عليها القوات الروسية ستكون جريمة حرب.

ومع اقتراب القوات الروسية من العاصمة الأوكرانية كييف يبدي الغرب قلقه من احتمال استخدام موسكو أسلحة كيميائية، في حين تتهم روسيا كل من الولايات المتحدة وأوكرانيا بإقامة مختبرات في كييف تهدف إلى إنتاج أسلحة بيولوجية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort