مقتل 6 عناصر من جماعة حزب الله بقصف إسرائيلي بريف حمص وسط سوريا

مرة أخرى تستهدف إسرائيل الأراضي السورية موقعةً قتلى من عناصر جماعة حزب الله اللبناني بالإضاقة إلى ضحايا مدنيين، وأضرار مادية كبيرة لحقت بالمنطق المستهدفة في ريف حمص ومدينة بانياس غربي البلاد.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد بمقتل ستة عناصر من جماعة حزب الله اللبناني بينهم ثلاثة يحملون الجنسية السورية، جراء ضربات صاروخية إسرائيلة استهدفت مواقع وشاحنات أسلحة تابعة للجماعة في منطقة الفرقلس بريف حمص الشرقي وسط سوريا، مشيراً إلى أن الدفاعات الجوية التابعة للحكومة السورية حاولت التصدي للصواريخ.

المرصد، أكد أيضاً فقدان طفلة لحياتها وإصابة عشرين مدنياً آخرين على الأقل، جراء سقوط صاروخ إسرائيلي وآخر من الدفاعات الجوية التابعة لقوات الحكومة السورية على منطقة تلة نفوس بمدينة بانياس بريف طرطوس.

مصادر عسكرية تفيد بمقتل طفلة وإصابة آخرين بقصف إسرائيلي ببانياس
ومن جانبها، ذكرت وكالة “سانا” التابعة للحكومة السورية نقلاً عن مصدر عسكري، أن إسرائيل شنت من الأجواء اللبنانية قصفاً على موقع في المنطقة الوسطى، دون أن تذكر الخسائر البشرية أو حجم الأضرار التي خلفها القصف.

وذكرت الوكالة، أن طفلة فقدت حياتها وأصيب عشرة مدنيين آخرين بجروح متفاوتة، جراء قصف إسرائيلي لمنى سكني في مدينة بانياس في محافظة طرطوس.

وبحسب المرصد السوري، فقد بلغ عدد الاستهدافات الإسرائيلية للأراضي السورية، منذ مطلع العام الحالي، ثلاثة وأربعين هجوماً أسفرت عن مقتل نحو مئة وثمانية وأربعين وإصابة العشرات من قوات الحكومة وجماعة حزب الله اللبناني والفصائل التابعة لإيران، وتدمير مقرات ومستودعات أسلحة ومراكز وآليات.