مقتل 6 عناصر من القوات الحكومية بهجمات في درعا وريف دمشق

 

من درعا جنوبي البلاد إلى دمشق وريفها، تزايدت الهجمات المسلحة التي تستهدف قوات الحكومة السورية مؤخراً، في ظل حالة الفوضى والفلتان الأمني، منذ استعادة القوات الحكومية السيطرة هناك، بموجب ما يعرف بالتسويات بضمانة روسية.

مصادر محلية، أفادت بمقتل ثلاثة عناصر من الأمن العسكري التابع لقوات الحكومة السورية، إثر هجوم مسلح شنه مجهولون على حاجز، عند أطراف بلدة كناكر بريف دمشق الغربي، حيث دارات اشتباكات عنيفة بين الجانبين، استمرت لساعات.

هجوم جاء بعد ساعات، على هجوم آخر بقذيفة صاروخية، استهدف حاجز لعناصر ما يسمى بالمصالحات التابع للأمن العسكري في قوات الحكومة، قرب المشفى الوطني في مدينة درعا، أسفر عن مقتل ثلاثة عناصر من القوات الحكومية، وإصابة عدد آخر بجروح.

وفي السياق، فقد شاب وفتاة حياتهما وأصيب ثالث بجروح، بعد إطلاق النار عليهم من قبل مجهولين في مدينة جاسم بريف درعا الغربي، كما أطلق مجهولون النار باتجاه عنصر منشق من القوات الحكومية في بلدة أم ولد شرقي درعا، ما أدى لمقتله على الفور.

وفي وقت سابق من يوم الإثنين، أعلنت مصادر محلية، مقتلَ عضو اللجنةِ المركزيّةِ للتفاوضِ ومرافقِهِ إثرَ استهدافِهما في مدينةِ جاسم بريفِ درعا من قِبلِ مسلّحِينَ مجهولِين.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort