مقتل 5 من قوات الحكومة السورية باستهدافات متفرقة بريف درعا

على وقع ما تشهده مناطق الجنوب السوري الخاضعة لسيطرة قوات الحكومة السورية من حالة فوضى وفلتانٍ أمني، أفادت مصادر محلية بوقوع عدّة عمليات اغتيال طالت عناصر من قوّات الحكومة السورية خلال الساعات القليلة الماضية في محافظة درعا.

مصادر محلية أكّدت مقتل عنصرٍ تابعٍ للفيلق الخامس التابع لروسيا يعمل لصالح ما تعرف بالمخابرات الجوية في قوات الحكومة السورية، جرّاء استهدافه بالأسلحة الرشاشة من قبل مسلّحين مجهولين في الحي الشمالي لبلدة النعيمة بريف درعا الشرقي

كما شهدت المنطقة القريبة من قصر البطل على أوتوستراد دمشق _ درعا أمس الأحد، عملية استهداف طالت سيارة يستقلها ضابطٌ يعمل فيما يعرف بالأمن السياسي في قوات الحكومة السورية ومسؤول عن معبر نصيب الحدودي بين سوريا والأردن، ما أسفر عن مقتله على الفور.

وعلى صعيدٍ متّصل قُتِلَ ثلاثة عناصر من الفرقة الخامسة التابعة لقوّات الحكومة، إثر هجومٍ نفّذه مسلّحون مجهولون على الطريق الواصل بين بلدتي عين ذكر_ تسيل بريف درعا الغربي.

هذا وتشهد مناطق الجنوب السوري الخاضعة لسيطرة قوات الحكومة السورية لا سيما درعا، حالةً من الفوضى والفلتان الأمني، تتمثّل بالاستهدافات المباشرة والعبوّات الناسفة، والتي غالباً ما تستهدف قوّات الحكومة السورية ومتصالحين معها عبر عمليات ما تعرف بالتسويات التي شهدتها المحافظة برعايةٍ روسيّة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort