مقتل 5 جنود إسرائيليين بمعارك غزة وتل أبيب تتحدث عن مرحلة صعبة

تتصاعد حِدة الهجمات والمعارك بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وغلافها، وصولاً إلى تل أبيب وعددٍ من المناطق الأخرى في إسرائيل، تزامناً مع مواصلة الأخيرة التوغُّلَ في محاورَ جنوبي القطاع.

الجيش الإسرائيلي قال الثلاثاء، إنّ خمسةَ جنودٍ بينهم ثلاثةُ ضباطٍ قتلوا، وأُصيب آخرون من جراء المعارك العنيفة في غزة، مشيراً أن من بين القتلى، نائبَ قائدِ سرية، بحسب ما نقله الإعلام العبري.

في غضون ذلك، قالتِ الحكومة الإسرائيلية إنها دعَت المدنيين في خان يونس جنوب غزة للالتزام بتعليمات الجيش، واصفةً المرحلةَ الجديدة من الحرب بالصعبة.

المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية إيلون ليفي قال إن إسرائيل تمضي قُدماً في المرحلة الثانية من الحرب، مذكراً بأهداف تل أبيب بالقضاء على حركة حماس بشكلٍ كامل.

وتزامنت تصريحاتُ ليفي مع شن المقاتلاتِ الحربية سلسلةَ غاراتٍ جديدةً على غزة، استهدفت إحداها مدينةَ دير البلح، وخلَّفت عشرات القتلى والجرحى.

فلسطين..هجمات صاروخية تستهدف تل أبيب ومواقع إسرائيلية في غزة وغلافها

من جانبها قالت كتائب القسام، الجناحُ العسكري لحركة حماس، إن عناصرَها شنوا سلسلة هجماتٍ على تل أبيب ومواقعَ داخل غزة وغلافها، مشيرةً لاستهداف غُرَفِ قيادةٍ إسرائيليةٍ على المحور الجنوبي لمدنية غزة.

وسائلُ إعلامٍ إسرائيلية اعترفت بهجماتٍ لحماس، وقالت إن بعضها استهدف مبنىً بعسقلان وأسفر عن عدة إصابات، في وقتٍ طالت هجماتٌ أخرى منطقة تل أبيب.

وعلى المحور الجنوبي للقطاع، حيث تتواصل الحملةُ البرية الجديدة للجيش الإسرائيلي، قالتِ الفصائلُ الفلسطينية، إنها تصدت لجنودٍ حاولوا التوغُّل شرق مدينة خان يونس، ما أسفر عن سقوط عددٍ من القتلى والجرحى بصفوفهم.

قد يعجبك ايضا