مقتل 4 عناصر من هيئة تحرير الشام الإرهابية بهجوم في ريف إدلب

فوضى عارمة، وانفلات أمني يكبر يوماً بعد يوم في المناطق المحتلة شمال غربي سوريا، فمن اشتباكات يومية إلى خلافات على المسروقات، مروراً بمداهمات بينية بين الفصائل الإرهابية التابعة للاحتلال التركي.

ففي إدلب، وبالتحديد مدينة سرمدا، قُتِلَ أربعةُ عناصر من هيئة تحرير الشام الإرهابية، وأُصيبَ خمسةٌ آخرون بهجوم بالأسلحة الرشاشة على مقرهم من قبل مسلحين مجهولين لاذوا بالفرار بعد تنفيذ الهجوم.

في غضون ذلك، احترقت العشرات من الخيام باندلاع نيران في مخيمٍ للنازحين في قرية كفر جالس بريف إدلب الشمالي، بسبب انفجار عبوة ناسفة كانت مرمية في أحد قطاعات المخيم.

اشتباكات بينيّة بين الفصائل الإرهابية في إعزاز بريف حلب

في الأثناء، اندلعت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين فصيلي لواء الشمال والجبهة الشامية الإرهابيين التابعين للاحتلال التركي في قرية البليخة بريف مدينة أخترين في محيط إعزاز بريف حلب الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية.

كما شهدت قرية أناب بريف عفرين المحتلة اشتباكات بين مجموعتين من فصيل الجبهة الشامية الإرهابية، على خلفية سرقة عناصر المجموعين لأكياس زيتون تعود ملكيتها لأحد المزارعين من أهالي عفرين الأصليين.

الفصائل تقصف بالمدفعية مواقع لقوات الحكومة بريف حلب الغربي

وفيما يخص التصعيد مع قوات الحكومة السورية، استهدفت الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي بقذائف المدفعية والهاون مواقع لقوات الحكومة في محيط الفوج ستة وأربعين، ومحور حير دركل وقرية عاجل بريف حلب الغربي، وسط معلومات عن وقوع إصابات في صفوف عناصر قوات الحكومة.

في المقابل، قصفت قوات الحكومة محيط بلدة كفر تعال بريف حلب الغربي بعشرات القذائف المدفعية، دون معلومات عن حجم الخسائر، بحسب مصادر ميدانية من المنطقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort