مقتل 4 عناصر من قوات الحكومة السورية بهجوم لهيئة تحرير الشام الإرهابية

رغم انعقاد مناسبة أستانا بدورتها الأخيرة قبل أيام، بين ما تعرف بالأطراف الضامنة المتمثلة بالنظام التركي وروسيا وإيران، فإن وتيرة التصعيد بين قوات الحكومة السورية من جهة والفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية الذراع السوري لتنظيم القاعدة من جهة أخرى، آخذة بالارتفاع.

نائب قائد قاعدة حميميم العسكرية الروسية في سوريا، أوليغ جورافليوف، أعلن مقتلَ أربعةِ عناصرَ من قوات الحكومة السورية، وإصابةَ اثنين آخرين بهجومٍ في محافظة حماة.

جورافليوف أوضح أنّ الهجوم شنّه عناصر من هيئة تحرير الشام الإرهابية، قال إنهم قصفوا موقعاً لقوات الحكومة من دبابة، ليرتفع عدد الهجمات التي شنتها الفصائل المسلحة في إدلب إلى تسعة عشر هجوماً خلال أسبوع.

هجمات شهدتها معظم مناطق التماس بين قوات الحكومة والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي، شملت عمليات قصف متبادل ومحاولات تسلل من الجانبين.
إخماد حريق سببته قذائف الفصائل المسلحة بريف حماة

في السياق أخمدت فرق الإطفاء التابعة للحكومة السورية حريقا في الأراضي الزراعية بقرية الصفافة شمال جورين في ريف حماة، ناجماً عن سقوط قذائف أطلقتها الفصائل المسلحة على المنطقة الخاضعة لسيطرة الحكومة.

مسؤول في إدارة البلدة قال إن الحريق الذي سببه القصف تمت السيطرة عليه، مشيراً إلى احتمالية وقوع حرائق أخرى، في مناطق يمكن أن تتعرض للقصف من جديد.

بدوره، قال مدير الموارد الطبيعية في هيئة إدارة وتطوير الغاب والموارد المائية فايز محمد، إن مساحة الأراضي التي طالها الحريق محدودة واقتصرت على مواقع من حقول قمح محصودة وأكوام التبن.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort