مقتل 39 قيادياً داعشي من أصل 43 في الموصل

أعلنت وسائل إعلامية أن القوّات العراقية  تمكّنت من الاستلاء على المدينة القديمة في الساحل الأيمن للموصل، مؤكدةً أن القوّات أنجزت 99% من مهامها القتالية، والمساحة المتبقية للسيطرة على الموصل بالكامل هي على طول 684 متراً وعرض 220 متراً.

وفي تصريح للمتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات العميد يحيى رسول، قال “إن القطعات الأمنية حقّقت تقدّماً واستحوذت على المدينة القديمة في الجانب الأيمن للموصل بعد اشتباكات شرسة دامت أيام بين القوّات العراقية  وتنظيم “داعش”، ولم يتبقَ إلا عشرات الأمتار وتصل قطعاتنا إلى ضفة نهر دجلة من الجهة الغربية”.

وأعلن قائد الشرطة الاتحادية “رائد شاكر جودت” في بيان له “أن قوّاته مستمرة في تطهير مناطق المدينة القديمة آخر معقل للتنظيم، وتفتيش الأنفاق المختبئين فيها”.

وكان قائد عمليات “قادمون يا نينوى” عبد الأمير رشيد قال “إن قوّات الشرطة الاتحادية تمكّنت من تحرير باب الطوب بالكامل وسوق الصاغة وشارع النجفي، وبذلك تكون قد أكملت المهام المتعلقة بها في المدينة القديمة والساحل الأيمن والغربي من الموصل”.

في حين قال مسؤول أمني عراقي “أن عناصر التنظيم الذي كان يقاتل تحت قيادة أبو طيبة غانم الجبوري، حاولوا التسلّل إلى الساحل الأيسر للمدينة لكن تمّ القبض عليهم واعتقالهم ، مشيراً أن القوات العراقية تمكّنت من قتل قياديي التنظيم وعناصره اللذين  أرادوا الفرار عبر نهر دجلة.

وأفادت مصادر أن عناصر من داعش تمّ توقيفهم من قبل القوات العراقية أكّدوا خلال التحقيق أنّهم كانوا ينوون الهروب إلى تركيا، مؤكّدين خسارتهم بعد مقتل أبو يحيى العراقي أحد كبار قادة التنظيم، وأكّد المصدر أنه بمقتل أبو يحيى العراقي ارتفع عدد القيادين الذي قتلوا في داعش إلى 39 من أصل 43.

وفي السياق ذاته بدأت القوات العراقية عملياتها العسكرية ضد داعش في الموصل في 17أكتوبر/تشرين الأول عام 2016، واستولت على الجانب الشرقي من المدينة في يناير، ثم أطلقت لاحقاّ معركة الجزء الغربي بعد إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في 19شباط/ فبراير الماضي.

وفي 18 يونيو الماضي أعلنت عن بدء اقتحام المدينة القديمة، وأصبحت حالياًّ في المراحل الأخيرة من العمليات العسكرية.

والجدير بالذكر أنه منذ عام 2014 سعت القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي لاستعادة الأراضي التي اجتاحها التنظيم، وتُعتبر معركة مدينة الموصل أطول معركة على الاطلاق تستغرقها القوات لاستعادة مدينة من سيطرة  داعش.

شيندا محمد

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort