مقتل 32 عنصراً من النظام والفصائل بمعارك في المنطقة العازلة

في اليوم الأعنف من التصعيد بعد إعلان استئناف العمليات العسكرية، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكثر من ألف ضربة برية وجوية، على عدة محاور بالمنطقة العازلة شمال غربي سوريا.

الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام السوري والطائرات الروسية، شنت عشرات الغارات الجوية على ريف حماة الشمالي، وريفي إدلب الجنوبي والشرقي، كما استهدفت الغارات محور البوابية بريف حلب الجنوبي، ومحور كبانة بجبل الأكراد شمالي اللاذقية بالتزامن مع اشتباكات بين النظام والفصائل المسلحة هناك.

الغارات الجوية تزامنت مع مئآت القذائف الصاروخية والمدفعية، التي أطلقتها قوات النظام على أرياف حماة وإدلب وجبال الساحل، وريف حلب الجنوبي، وسط أنباء عن استهداف النظام محيط نقطة المراقبة التابعة للاحتلال التركي في قرية شير مغار شمالي حماة.

في المقابل نفذت الفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية، قصفاً صاروخياً على مواقع لقوات النظام في قرية الجيسات بريف حماة الشمالي، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة في المنطقة ذاتها.

وأسفر القصف المكثف والاشتباكات بين قوات النظام والفصائل المسلحة، عن مقتل 32 عنصراً من الطرفين وإصابة آخرين بجروح، ليرتفع عدد الخسائر البشرية في المنطقة العازلة، إلى نحو 3050 شخصاً، منذ بداية التصعيد الأعنف في الثلاثين من أبريل نيسان الماضي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort