مقتل 3 عناصر لفصائل الاحتلال التركي بهجوم لمجهولين بريف حلب

تتواصلُ العمليّاتُ العسكريّةُ الخاطفة ضدّ الفصائلِ الإرهابيةِ التابعةِ للاحتلالِ التركيّ في المناطقِ المحتلةِ من سوريا.

ففي عمليّةِ تسلُّلٍ لمجهولِينَ وُصِفَت بالنوعيّة، إلى مواقعِ فصائلِ الاحتلالِ الإرهابية بريف حلب الشمالي قُتِلَ ثلاثةُ عناصرَ وجُرح عددٌ آخر منهم، وذلك في ثاني عمليّةٍ بالمِنطقةِ منذُ مطلعِ آذار مارس الجاري.

قتلى وجرحى في اشتباكات عنيفة بين الفصائل الإرهابية بريف عفرين

هذه العمليّة تزامنت مع اندلاعِ اشتباكاتٍ بين فصيلي الحمزات وفيلق الشام الإرهابيين التابعين للاحتلال التركي في قرية باسوطة بريف ناحية شيراوا في عفرين المحتلة، قُتل خلالها ستةُ عناصر من الطرفين، وأُصيب أحدَ عشرَ آخرون إثرَ خلافٍ على تقاسم المسروقات من منازل المدنيين التابعة للمكوّن الإيزيدي في القرية.

وبحسب مصادر من القرية، فقد استخدم الفصيلان أسلحةً ثقيلةً أدّت لدمار بعض المنازل وتسببت بحالةٍ من الخوف والهلع بين المدنيّين، فيما شهدت القرية استنفاراً أمنيّاً ومنعاً للتجوّل فرضه فصيل الحمزات الإرهابي على المدنيين.

مستوطنون يقطعون 131 شجرة في عفرين بحماية الفصائل الإرهابية

في غضون ذلك وضمن سياسة تغيير المعالم الطبيعية لمدينة عفرين وريفها، قطع مستوطنون بحماية الفصائل الإرهابية أكثر من مئتي شجرة زيتون في ناحية موباتا، تعود ملكيتها لسكان عفرين الأصليين المهجرين من ديارهم.

وأفادت مصادر محلية من الناحية، أن أربعين شجرةَ زيتونٍ أخرى في قرية بعدينا قطعها المستوطنون لتحطيبها، بالإضافة لقطع خمسَ عشرةَ شجرةً في مفرق قرية شيتانا، وستٍّ وسبعين شجرةً بمحيط بحيرة ميدانكي بريف الناحية.

قد يعجبك ايضا