مقتل 3 أشخاص بانفجارين استهدفا حاجزين للشرطة في قطاع غزة

في حادثة نادرة من نوعها شهد قطاع غزة الفلسطيني تفجيرين منفصلين استهدفا حاجزين للشرطة غربي القطاع مساء الثلاثاء، أسفرا عن سقوط خسائر بشرية.

وزارة الداخلية التابعة لحركة حماس في غزة، قالت إن ثلاثة عناصر من الشرطة استشهدوا وأصيب ثلاثة آخرين جراء التفجيرين، معلنة حالة الاستنفار لدى كافة الأجهزة الأمنية في القطاع.

الأجهزة الأمنية بغزة قالت أنها تمكنت من وضع أصابعها على الخيوط الأولى لتفاصيل ما وصفتها بالجريمة النكراء، وأنها ما زالت تتابع التحقيق لكشف ملابساتها كافة، والتي سيعلن عنها في وقت لاحق.

فيما ألمحت تصريحات الوزارة إلى إسرائيل وعملائها، الذين قالت إنهم يستخدمون أساليبَ شتى، لزعزعة الأمن في غزة، وإن الأجهزة الأمنية أحبطت العديد من المخططات، على حدّ قولها.

ودانت حركة الجهاد الإسلامي الانفجارات معتبرة أن هذا العمل يستهدف كل الشعب الفلسطيني تحت دعاوى زائفة وباطلة بشكل يخدم الاحتلال الإسرائيلي بشكل مباشر، وقف تعبير الحركة.

من جانبه نفى الجيش الإسرائيلي في بيان شن أي غارة على غزة، في حين نقلت وكالة فرانس برس عن شهود عيان، أنهم لم يرصدوا تحليق أي طائرة في الأجواء، إلا أن مسؤولون إسرائيليون هددوا في وقت سابق بالعودة إلى سياسة الاغتيالات ضد مسؤولين ونشطاء فلسطيين في قطاع غزة.

وشنت إسرائيل غارة جوية على أهداف تابعة لحركة حماس في غزة يوم الثلاثاء، قالت إنها جاءت ردا على إطلاق قذيفة هاون من القطاع باتجاه إسرائيل.

قد يعجبك ايضا