مقتل 20 مخبراً أمريكيا من قبل الحكومة الصينية.

قتل واعتقل ما لا يقل عن 20 مخبراً تابعين للاستخبارات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) من قبل الحكومة الصينية بين عامي 2010 و2012، وهذا “ما عرقل عمليات تجسس أمريكية امتدت لسنوات” بحسب ما نشرته صحيفة نيويورك تايمز.

وأضافت الصحيفة أنه تم قتل مخبراً يعمل لصالح الاستخبارات الأمريكية بالرصاص في ساحة مبنى حكومي في تحذير واضح لأي شخص يقوم بالتجسس لهم.

وفي أوائل عام 2011 بدأ المخبرون في الاختفاء, وعلى إثرها شكلت الاستخبارات الأمريكية فريقا مع مكتب التحقيقات الفيدرالي للتحقيق في أحداث العمليات الاستخباراتية.

حيث سبب تضرر المعلومات، عرقلة عمليات تجسس لسنوات، وهذا ما أثار التساؤلات في إدارة الرئيس الأمريكي السابق، باراك اوباما، عن سبب تباطؤ وكالة الاستخبارات.

وصرح مسؤولين عن مقتل عشرات من مصادر “سي آي إيه” الأسابيع الأخيرة من عام 2010 وحتى نهاية عام2012.

ويشار إلى أن المحققين بدءوا بتضييق دائرة التحقيق، وركزوا على أمريكي صيني ترك العمل مع الوكالة قبل فترة قصيرة مع بداية حالات الاختفاء.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort