مقتل 20 شخصاً بقصف صاروخي روسي على مدينة خاركيف

بعد تنفيذ القوات الروسية انسحاباً على جبهة مدينة خاركيف شرقي أوكرانيا إثر هجوم مضاد للقوات الأوكرانية الشهر الماضي، عادت المدينة لتتصدر واجهة الأحداث في ظل قصف روسي مكثف عليها.

السلطات الأوكرانية، قالت إن عشرين شخصاً على الأقل قتلوا في قصف صاروخي روسي عنيف طال مدينة خاركيف والمناطق الريفية المحيطة بها خلال الساعات الماضية، وقال ممثل الادعاء في المدينة ميخائيلو مارتوش، إن القصف نفذ على الأرجح من راجمات صواريخ.

من جانبه، قال أوليكسي أريستوفيتش، مستشار الرئيس الأوكراني في خطاب عبر الفيديو إن القوات الروسية تضرب المدينة بالطريقة نفسها التي ضربت بها مدينة ماريوبول الساحلية بهدف ترويع السكان، وإجبار أوكرانيا على سحب قواتها وعتادها من ميدان المعركة الأساسي بإقليم دونباس للدفاع عن المدينة.

أما في مدينة سيفيرودونيتسك ومع استمرار المعارك العنيفة هناك، أظهرت مشاهد مصورة، أن القوات الأوكرانية تمكنت من إعادة إمداد كتيبتها هناك من خلال عبور النهر في قوارب مطاطية، وذلك بعد أن قالت روسيا إنها حاصرت القوات الأوكرانية منذ الأسبوع الماضي.

وفي جنوب أوكرانيا، قال مسؤولون إن سبعة صواريخ روسية ضربت ميناء ميكولايف مما أسفر عن مقتل شخص واحد على الأقل ونشوب عدة حرائق كبرى، وقالت شركة مختصة بتجارة الحبوب إن منصتها للتحميل في الميناء تعرضت لضربة صاروخية ونشب فيها حريق.

هجوم جوي يستهدف مصفاة للنفط قرب الحدود مع أوكرانيا
في غضون ذلك، أعلنت روسيا، تعرّضَ مصفاة نفطٍ قربَ الحدود الأوكرانية، لهجومٍ جويٍّ عبر طائرات مسيّرة، وأوضح حاكمُ إقليم روستوف غربي روسيا، أنّ الاستهدافَ أسفرَ عن تعطّلِ مصفاة “نوفوشاختينسك” للنفط وخروجِها عن الخدمة، بعد اندلاعِ حريقٍ في وحدةِ التفريغ بالمصفاة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort