مقتل 16 في هجوم لحركة الشباب الصومالية على مبنى حكومي

اقتحمت حركة الشباب الصومالية مبنى حكوميا بقلب العاصمة مقديشو يوم السبت في هجوم انتحاري بسيارة ملغومة مما أسفر عن مقتل 16 شخصا على الأقل منهم مساعد وزير سقط في معركة بالأسلحة تلت الانفجار.

وهز الانفجار الكبير وسط العاصمة وتصاعدت أعمدة كثيفة من الدخان فوق موقع الانفجار في المبنى الذي يضم وزارتي العمل والأشغال العامة.

وقال رائد بالشرطة لرويترز إن المتشددين الأربعة الذين اقتحموا المبنى قتلوا خلال معركة دارت مع قوات الأمن الصومالية بالإضافة إلى مقتل متشدد آخر هو مفجر السيارة الملغومة. وأوضح أن عشرة أشخاص منهم مساعد وزير العمل وأفراد من الشرطة قد قتلوا.

وقالت الشرطة في وقت لاحق إن القتال داخل المبنى انتهى وإنه جرى تأمينه بالكامل. وكانت الشرطة قالت في وقت سابق إنها تعتقد أن نحو 20 شخصا أصيبوا في الهجوم الذي بدأ عندما فجر انتحاري سيارة ملغومة ليفسح الطريق أمام متشددين آخرين لدخول المبنى.

وكان ذلك أحدث تفجير تعلن حركة الشباب مسؤوليتها عنه. وتسعى الحركة للإطاحة بالحكومة المركزية الصومالية المدعومة من الغرب. ورغم أن الحركة طُردت من مقديشو في عام 2011 ومن معظم معاقلها الأخرى في أنحاء البلاد بعد ذلك فإنها لا تزال تمثل تهديدا كبيرا وغالبا ما ينفذ مقاتلوها تفجيرات في الصومال وكينيا المجاورة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort