مقتل 141 شخصاً من قوّاتٍ تابعة لحفتر وتعليق مهام وزير الدفاع الليبي

أعلنت القوّات الموالية للمشير خليفة حفتر، مساء الجمعة، أن الهجوم الذي شنّته مجموعات عسكرية مناوئة على قاعدة عسكرية تابعة لها في جنوب ليبيا، أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 141 شخصاً، غالبيتهم من العسكريين الموالين لحفتر.

وقال أحمد المسماري، المتحدّث باسم “الجيش الوطني الليبي”، إن الهجوم –يوم الخميس-على قاعدة “براك الشاطئ” الجوية، أوقع 141 قتيلاً، غالبيتهم من العسكريين، لكن بينهم مدنيون كانوا يعملون في القاعدة العسكرية الواقعة في منطقة صحراوية على بعد 650 كلم جنوب طرابلس، مؤكّداً أن عدداً من القتلى راحوا ضحية إعدامات ميدانية.

وأعربت الأمم المتّحدة، الجمعة 19 مايو/أيار، عن أسفها حيال سقوط هذا “العدد الكبير من القتلى” ضدّ القاعدة التي تسيطر عليها القوّات الموالية للمشير “خليفة حفتر” في جنوب ليبيا، ما قد يعيد إحياء النزاعات في البلاد.

ووصف مبعوث الأمم المتّحدة إلى ليبيا “مارتن كوبلر” الهجوم بأنه “غير مبرر” و”شرير” قائلاً إنّه “يجب ألا يدفع ليبيا إلى صراع أكبر وأخطر”.

 

وقرّرت حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السرّاج ، تشكيل لجنة للتحقيق برئاسة وزير العدل، كما قرّرت “تعليق مهام وزير الدفاع، المهدي البرغثي إلى حين يتمّ التعرّف على المسؤولين” عن الهجوم، وفقاً لبيان صدر مساء الجمعة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort