مقتل 12 عنصرا تابع لقوات النظام في ريف حماة

دارت اشتباكاتٌ عنيفةٌ مساء أمس، بين قوات النظام والميليشيات المولية له من جهة، وتنظيم داعش الإرهابي من جهةٍ أخرى في ريف حماة الشرقي، حيث قتل على إثر ذلك 12عنصراً من ميليشيا “لواء القدس” وأصيب أخرون بجروح، وذلك أثناء التقدم باتجاه بلدة عقيربات في ريف حماة الشرقي.

يذكر أن “لواء القدس” تشكل في مدينة حلب عام 2014، بقيادة محمد سعيد، وينحدّر معظم مقاتليه من مخيم “النيرب” للاجئين الفلسطينيين، وتحمل هذه الميليشيات شعار”فدائية الجيش العربي السوري”، كما يلقب المقاتلين في صفوفه بـ “الفدائيين”.

وفي ريف حمص دارت اشتباكاتٌ عنيفةٌ صباح اليوم، بين قوات النظام مدعومةً بميليشياتٍ أجنبية، وتنظيم داعش الإرهابي في محيط مدينة السخنة، حيث ترافقت مع قصفٍ مدفعيٍ وصاروخيٍ متبادل بين الطرفين على محاور الاشتباك، في الوقت الذي شنَّ فيه النظام غاراتٍ جويةٍ عدة على مواقع تنظيم داعش الإرهابي في المدينة ومنطقتي ” أم توينة وخطلمو”، ما أسفر عن تدمير عدة آلياتٍ عسكريةٍ للتنظيم، دون ورود أنباءٍ عن حجم الخسائر البشرية وذلك وفق ما نقلته وسائل الإعلام التابعة للنظام.

كما واشتدت المعارك في بادية السويداء الشرقية والجنوبية الشرقية، بين عناصر فصيلي “أسود الشرقية وأحمد العبدو” من جهة، وعناصر قوات النظام والميليشيات التابعة لها من جهةٍ أخرى، وسط توارد أنباء عن سقوط القتلى بين صفوف الطرفين.

وتزامن هذا مع قصف مخيم حدلات للنازحين قرب الحدود الأردنية – السورية، لليوم الثاني بغرض بسط السيطرة على قرى تسيطر عليها الفصائل المسلحة، كما وصدّت الفصائل محاولة تقدم النظام، على منطقة محروثة التي خسرها النظام الأربعاء المنصرم في البادية.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort