مقتل 12 عنصراً من قوات النظام بألغامٍ زرعت في منازل السخنة

تناوبت كل من المقاتلات الروسية وأخرى تابعة للنظام، صباح اليوم، في قصفها المكثف على مناطق في بادية السخنة الواقعة في الريف الشرقي لمحافظة حمص.

قتل على إثر ذلك 17 عنصراً على الأقل من تنظيم داعش الإرهابي في الغارات التي طالت الأطراف الشمالية والشرقية للسخنة بغرض تحصين المدينة من هجمات مستقبلية معاكسة، حيث تمكن النظام من التقدم أمس، لمسافة 2 كلم إلى الشرق من مدينة السخنة على الطريق المؤدي إلى دير الزور، فيما تمكن من التقدم لمسافة 1 كيلومتر إلى الشمال من مدينة السخنة على طريق السخنة – الطيبة – الكوم.

جاء هذا بالتزامن مع مواصلة قوات النظام عمليات تفكيك الألغام المزروعة في داخل المدينة، وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان قتل خلال عملية تفكيك الألغام ما لا يقل عن 12 عنصراً من قوات النظام والميليشيات الموالية لها وأصيب آخرون بجراح، إثر انفجار ألغام زرعت مسبقاً من قبل التنظيم داخل المنازل، فيما تمكنت قوات النظام إلى الآن من تفكيك مئات الألغام التي زرعها التنظيم في مدينة السخنة، والتي كانت تعدّ آخر مدينة يسيطر عليها التنظيم في محافظة حمص.

 

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort