قتلى وجرحى بينهم مدنيون في اشتباكات بريف درعا

عمليات اقتحام ومواجهات عنيفة وضحايا مدنيون.. أحداث دامية شهدتها محافظة درعا، جنوبي سوريا، مع ساعات الفجر الأولى من يوم الثلاثاء، المصادف للذكرى الحادية عشرة على بدء الحراك الشعبي في البلاد.

مصادر محلية قالت إنّ مدنياً فقد حياته وأصيب آخرون بينهم طفل في اشتباكات عنيفة، اندلعت بين قوات الحكومة السورية ومجموعة محلية مسلحة رافضة لما تعرف بالتسويات، في مدينة جاسم، شمالي درعا.

شرارة الاشتباكات وفق ما نقلته المصادر، بدأت مع اقتحام أجهزة الأمن الحكومية، مدينة جاسم، وتطويقها لبعض الأبنية السكنية، في محاولة لاعتقال مجموعة مسلحين محليين رافضين لما تعرف بالتسويات.

من جانبه أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل عنصر من قوات الحكومة وإصابة ثلاثة آخرين، وأسر ثلاثة على الأقل، بالإضافة لإعطاب أربع آليات وعربات مصفحة، خلال اشتباكات اندلعت في الحي الغربي من مدينة جاسم، وأدت لانعدام شبه تام لحركة المدنيين.

وبحسب المرصد السوري، فإنّ هذه التطورات تزامنت مع استقدام القوات الحكومية تعزيزات عسكرية ضخمة إلى المدينة ومحيطها، في وقت انطلقت فيه مفاوضات بين وجهاء المنطقة وضباط حكوميين، قالت مصادر مطلعة إنها تهدف لاحتواء الموقف وإنهاء التوتر الأمني.

هذا وتشهد محافظة درعا منذ تطبيق ما تعرف باتفاقات التسوية المدعومة روسيا، في أيلول / سبتمبر العام الفائت، انفلاتاً أمنياً كبيراً، أسفر عن عشرات الخسائر البشرية بين المدنيين والعسكريين، ما يؤكد فشل هذا المشروع، الذي يقول مراقبون إنه فُرض على السكان تحت تهديدات بالتهجير واقتحام المنطقة عسكرياً.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort