مقتل وإصابة 7 عناصر من قوات الحكومة السورية بقصف إسرائيلي على ريف دمشق

هي الثانية خلال شهر أيّار، والحادية عشرة منذ مطلع العام الحالي، ضرباتٌ صاروخية وأخرى بالطائرات تنفّذها إسرائيل على مواقعَ ومستودعاتٍ للفصائل التابعة لإيران لكبح جماح تمدُّدِها في الأراضي السورية.

مواقع بمحيط جبل المانع قرب مدينة الكسوة بريف دمشق الجنوبي، ومنطقة جمرايا شمالي دمشق، وأطراف مطار دمشق الدولي، حيث تنتشر مواقعُ ونقاطٌ للفصائل التابعة لإيران وجماعة حزب الله اللبناني، تعرَّضت لرشقاتٍ صاروخية إسرائيلية، بالإضافة لسقوط صاروخٍ على مزرعةٍ في منطقة السيدة زينب جنوبي دمشق، بحسب مصادرَ ميدانية من المنطقة.

الاستهداف الصاروخي، انطلق من فوق البحر المتوسط، وأدى لاشتعال النيران داخل مواقع الفصائل التابعة لإيران بمحيط مطار دمشق الدولي، حيث شوهدت سيارات الإطفاء والإسعاف تهرع إلى الأماكن المستهدفة، بحسب المصادر.

وزارة الدفاع التابعة للحكومة السورية، بدروها نقلت عن مصدرٍ عسكريٍّ في قوات الحكومة، قوله، إن دفاعاتهم الجوية تصدّت للقصف الصاروخي الإسرائيلي على جنوب دمشق، وأسقطت عدداً منها، مضيفاً أن القصف أسفر عن مقتل ثلاثة ضباط، وإصابة أربعة عناصر آخرين، بالإضافة لخسائرَ مادية جسيمة في المواقع المستهدفة.

وكانت منطقة وادي العيون بريف مدينة مصياف الغربي، ومنطقة السويدة جنوبي مصياف ضمن ريف مدينة حماة، قد تعرّضت في الثالث عشر من أيار\مايو الجاري لقصفٍ صاروخيٍّ إسرائيلي، تسبب بمقتل أربعة عناصر من قوات الحكومة، وفقدان ستة مدنيين لحياتهم، بينهم طفلة وإصابة عددٍ آخر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort