مقتل وإصابة 7 عناصر من قوات الحكومة السورية بهجوم إسرائيلي بريف دمشق

للمرة الثالثة خلال شهر، تقصف إسرائيل بالطائرات والصواريخ نقاطاً عسكرية لقوات الحكومة السورية وأخرى للفصائل التابعة لإيران، في مسعىً منها لمنع تمدد الأخيرة في الأراضي السورية.

وزارة الدفاع التابعة للحكومة السورية، أعلنت في بيانٍ نشرته على صفحتها بفيسبوك، مقتلَ أربعة عناصر من قواتها وإصابة ثلاثة آخرين بقصف صاروخي إسرائيلي، استهدف عدة مواقع عسكرية في ريف العاصمة دمشق الجنوبي والغربي، مشيرةً إلى أن دفاعاتها الجوية تصدت للصواريخ وأسقطت عدداً منها.

المرصد يؤكد مقتل وإصابة 17 عنصراً من قوات الحكومة بقصف إسرائيلي
من جانبه، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن أكثر من اثني عشر صاروخاً إسرائيلياً، سقطت بالقرب من مطار دمشق الدولي، ومحيط بلدات جمرايا وقدسيا وجديدة عرطوز بريف دمشق، حيث تتواجد مواقع عسكرية لقوات الحكومة، وأخرى للفصائل التابعة لإيران، ما أسفر عن مقتل تسعة عناصر من قوات الحكومة والفصائل التابعة لإيران، وإصابة ثمانية آخرين.

المرصد أشار إلى أن نيراناً شوهدت داخل موقع عسكري لقوات الحكومة في منطقة السومرية بريف دمشق الغربي، نتيجة سقوط عدة صواريخ هناك أيضاً، أسفرت عن تدمير مستودعات أسلحة وذخائر، وثكنات عسكرية

وكانت مواقع عسكرية لقوات الحكومة السورية والفصائل التابعة لإيران، في منطقة قطنا بريف دمشق الغربي، قد تعرضت لقصف بصواريخ إسرائيلية منتصف نيسان/ أبريل الجاري، ما أسفر عن دمار كبير في تلك المواقع، بحسب المرصد السوري.

ويرى مراقبون أن الضربات الإسرائيلية لمنع تمدد الفصائل التابعة لإيران في سوريا، حيث صرح مسؤولون إسرائيليون مراراً أن تل أبيب لن تسمح بتموضع إيران على حدودها الشمالية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort