مقتل وإصابة 5 عناصر من قوات الحكومة السورية بهجوم لداعش في البادية

مع تصاعد هجمات تنظيم داعش الإرهابي في البادية السورية والتي أسفرت عن مقتل وإصابة أكثر من عشرين عنصراً من قوات الحكومة السورية شهدت مناطق سورية أخرى هجمات واستهدافات متبادلة بين الأطراف المتصارعة أسفرت أيضاً عن خسائر بشرية في صفوف قوات الحكومة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد بمقتل ثلاثة عناصر من قوات الحكومة وإصابة اثنين آخرين بجروح جراء هجوم شنه خلايا تنظيم داعش الإرهابي بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة استهدفوا من خلالها نقطة عسكرية تابعة لقوات الحكومة بمحيط “جباب حمد” شرق ناحية جب الجراح بريف حمص الشرقي وسط سوريا.

هجومٌ يأتي بعد ساعات من مقتل ستة عشر عنصرًا من قوات الحكومة السورية، بينهم ضابط، جراء وقوعهم بحقل ألغامٍ وهجومٍ نفذه عناصر من تنظيم داعش الإرهابي، في بادية السخنة بريف حمص.

مقتل عنصرين من قوات الحكومة بريف إدلب

إلى ذلك أفادت مصادر محلية بمقتل عنصرين من قوات الحكومة جراء استهدافهما برصاص هيئة تحرير الشام الإرهابية “جبهة النصرة سابقاً” على محور الملاجة وحرش كفرنبل بريف إدلب شمالي سوريا.

كما ذكرت المصادر أن قوات الحكومة نفذت قصفاً صاروخياً على محيط الرويحة والفطيرة ومحيط البارة بريف إدلب الجنوبي تزامناً مع قصف طال بلدة الوساطة وبلدات كفرعمة والقصر وبح فيس، ومحيط الأتارب بريف حلب الغربي دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

مقتل عنصرين من قوات الحكومة برصاص مجهولين بريف حلب
من جهة أخرى ذكرت مصادر محلية أن مجهولين استهدفوا بالرصاص ضابطين في قوات الحكومة على طريق حلب – كوي رس، وذلك في ظل الفوضى والفلتان الأمني المنتشر ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات الحكومة السورية.

في غضون ذلك أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان فقدان مدني لحياته وإصابة زوجته بجروح، إثر تعرضهما لإطلاق نار مباشر من قبل مسلحين مجهولين في مدينة نوى غربي محافظة درعا.

قد يعجبك ايضا