مقتل مفتي دمشق بانفجار عبوة ناسفة في ريف العاصمة

أدى انفجارُ عبوةٍ ناسفةٍ قربَ مسجدِ الصحابة بمدينةِ قدسيا إلى مقتلِ محمد عدنان أفيوني مفتي دمشق وريفها، بريفِ العاصمةِ دمشق.

وقتِلَ أفيوني برفقةِ رئيسِ لجنةِ المصالحاتِ في بلدةِ قدسيا أثناء استهدافِ سيارتهِ بعبوةٍ ناسفة.

وشغلَ المفتي عدنان أفيوني إدارةَ مركز الشام الإسلامي الدولي لمحاربةِ الإرهابِ والتطرفِ في العاصمةِ دمشق، وكان له دوراً بارزاً فيما يسمى بالمصالحات في بلدةِ قدسيا.

قد يعجبك ايضا