مقتل لاجئ سوري طعناً على يد مواطنين أتراك في أنطاليا

قتل لاجئ سوري طعناً على يد ثلاثة مواطنين أتراك، في مدينة أنطاليا جنوب غرب تركيا، وذلك في ظل الانتهاكات المتواصلة التي يتعرض لها اللاجئون السوريون هناك.
وأفادت وسائل إعلام أن شابًا سوريًا يبلغ من العمر سبعة عشر عامًا، تعرض للطعن حتى الموت في منطقة سيريك بمدينة أنطاليا، بعد أن أوقفه ثلاثة مواطنين أتراك، لاذوا بالفرار بعد ارتكابهم للجريمة.

وتصاعدت حملات العنصرية والانتهاكات بحق اللاجئين السوريين، آخرها كانت في مدينة قيصري وسط تركيا، حيث شهدت سلسلة اعتداءاتٍ وتدمير لممتلكات السوريين هناك.