مقتل قيادي في تنظيم داعش الإرهابي بضربة جوية للتحالف الدولي بالعراق

 

بعد أيّامٍ من مقتلِ أبرزِ قادةِ تنظيمِ داعشَ الإرهابيِّ المعروفِ باسم أبو ياسر العيساوي وقياديِّينَ آخرِينَ في التنظيم، لا تزال القوات العراقية مستمرةً في تنفيذ حملاتٍ عسكريةٍ لملاحقةِ خلايا داعش في مناطقَ متفرِّقةٍ من البلاد.

خليّةُ الإعلامِ الأمنيّ العراقي أعلنت عن مقتلِ ما يسمّى بوالي جنوب العراق، وثلاثةٍ آخرينَ من التنظيم الإرهابي في ضربةٍ جويةٍ، نفَّذتها طائراتُ التحالفِ الدوليِّ في قضاءِ أبو غريب غرب العاصمةِ بغداد.

الخليةُ أضافت أن المدعو أبو حسن الغرباوي قُتِلَ في منطقةِ الزيدان بقضاءِ أبو غريب، وَفقاً لمعلوماتٍ استخباراتيةٍ دقيقةٍ وتنسيقٍ مع قيادةِ العمليّاتِ المشتركةِ والتحالفِ الدولي ضد داعش.

من جانبِهِ قال رئيسِ الوزراءِ العراقيِّ مصطفى الكاظمي، إنّ مقتلَ أبو حسن الغرباوي، ما يسمّى والي جنوب العراق في التنظيم، والإرهابيّ غانم صباح، جاءَ وفاءً لدماءِ الشهداء، مضيفاً أنّ صباح هو المسؤولُ عن نقلِ الانتحاريِّين، وآخرِينَ من عناصرِ الإرهاب.

وأطلقَ الحشد الشعبي بعد مقتل خمسةٍ من عناصرِهِ في كمينٍ نصبَهُ تنظيمُ داعش الإرهابي، عمليّةً أمنيةً في مناطق نفط خانة التابعة لقضاء خانقين شرقي محافظة ديالى.

وتتعرَّضُ مناطق حدود صلاح الدين وديالى وكركوك لحوادثَ وهجماتٍ مستمرةٍ بسببِ وجودِ معاقلَ وأوكارٍ لداعش وفراغاتٍ أمنيةٍ بينَ الاجهزة الأمنيةِ في محافظةِ صلاح الدِّين ونظيرتها في ديالى، بحَسَبِ مصادرَ محليّة.

قد يعجبك ايضا