مقتل قيادي في الجبهة الشامية الإرهابية بانفجار في ريف حلب الشمالي

قُتِلَ قياديٌّ في فصيل الجبهة الشامية الإرهابية التابعة للاحتلال التركي جراءَ انفجارِ عبوةٍ ناسفةٍ بسيارته ببلدة صوران بريف حلب الشمالي.

وقالت مصادر محلية من منطقة صوران، إنّ الانفجار نتج عن عبوةٍ ناسفةٍ كانت مزروعةً في سيارة قياديٍّ في الجبهة الشامية الإرهابية، ما أسفر عن إصابته بجراحٍ بالغةٍ أدّت لمقتله.

وكان قياديٌّ آخر في فصيل الجبهة الشامية قد قُتِلَ في التاسع والعشرين من كانون الأول ديسمبر الماضي إثر انفجار عبوةٍ ناسفةٍ في سيارته أمام مقرِّ الفصيل في بلدة صوران.

يأتي هذا في ظلِّ الانفلات الأمني الذي تشهده المناطق الواقعة تحت سيطرة الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له، بسبب الخلافات على المسروقات والاستيلاء على ممتلكات المدنيين ومعابر التهريب.

قد يعجبك ايضا