مقتل فتاة بريف حماة بعد الاعتداء عليها من قبل عنصر في قوات الحكومة السورية

أقدمَ عنصرٌ من قوّاتِ الحكومةِ السوريّةِ على قتلِ فتاةٍ نازحةٍ بعدَ الاعتداءِ عليها جنسيًّا في بلدةِ حلفايا بريفِ حماة غربيّ سوريا.

وقالتْ مصادرُ محليّةٌ من البلدة، إنّ الفتاةَ الضحيةَ تنحدرُ من مدينةِ مورك بريفِ حماة الشمالي، اعتُدي عليها جنسيًّا وقُتِلَت على يدِ عنصرٍ من قوّاتِ الحكومةِ السوريّةِ بعدّةِ طلقاتٍ في الرأس.

والأسبوع الفائِتْ أقدمَت مجموعةٌ من الشبّانِ بريفِ طرطوس على قتلِ فتاةٍ خنقًا بعدَ الاعتداء عليها جنسيًّا في جريمةٍ أثارتْ صدمةً بعمومِ البلاد.

ويأتي ذلكَ في وقتٍ تشهدُ المناطقُ الوقعةُ تحتَ سيطرةِ قوّاتِ الحكومةِ السوريّةِ انفلاتًا أمنيًّا، وتزايدًا في حالاتِ الاختطافِ والاغتصابِ

والقتل.

 

قد يعجبك ايضا