مقتل عنصر من قوات الحكومة وهجمات متبادلة شمال غرب سوريا

المنطقة العازلة، اسم يطلق على مساحة محددة في شمال غرب سوريا، تشهد تصعيداً في العمليات العسكرية والمعارك المتواصلة منذ سنوات، بين القوات الحكومية وحلفائها من جهة والفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي وهيئة تحرير الشام الإرهابية من جهة أخرى.

أما عن أحدث الخسائر البشرية جراء التصعيد المستمر هناك، فقد قُتِلَ عنصر من قوات الحكومة السورية وأصيب آخر بجروح، نتيجة انفجار لغم أرضي بسيارة عسكرية على محور ميزناز في ريف حلب الغربي.

من جهة أخرى، استهدفت الفصائل المسلحة بالمدفعية الثقيلة، تجمعات القوات الحكومية في بلدة حزارين وكفرنبل بريف إدلب.

بدورها قصفت القوات الحكومية بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ بلدة بليون في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

قوات الحكومة تستهدف بعشرات القذائف جبل الزاوية جنوبي إدلب
هذا وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوات الحكومة نفذت صباح الخميس قصفاً مكثفاً على مناطق بريف إدلب الجنوبي، حيث استهدفت بنحو مئة قذيفة صاروخية ومدفعية أماكن في بينين وشنان ضمن جبل الزاوية.

وبحسب المرصد فإن بينين تعتبر بوابة جبل الزاوية من الجهة الشرقية وأعلى منطقة فيه.

وفي حصيلة سابقة أعلن المرصد السوري مقتل عنصر من الفصائل المسلحة وإصابة آخر بجراح، إثر انفجار لغم أرضي على محور الفطيرة بريف إدلب، كما قتل عنصر من القوات الحكومية في قرية الملاجة جنوبي المحافظة.

قد يعجبك ايضا