مقتل عنصر من “اللواء الثامن” متأثراً بجروحه بريف درعا جنوبي سوريا

قُتل عنصرٌ ممّا يسمّى “اللواء الثامن” التابع لروسيا، متأثراً بجراجه جراء اشتباكات مع قوات الحكومة السورية بريف درعا جنوبي سوريا.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ عنصراً من “اللواء الثامن” قتل متأثراً بجراحه خلال الاشتباكات العنيفة بالأسلحة الرشاشة التي اندلعت قبل أيام مع مجموعة من المخابرات الجوية التابعة لقوات الحكومة في محيط بلدة المسيفرة بريف درعا الشرقي.

وفي السياق، أكد المرصد الحقوقي، مقتل عنصرٍ سابق في فصيل محلي متأثّراً بجراحه التي أُصيب بها، خلال استهداف مسلحين مجهولين لمدنيٍّ في حي طريق السد بمدينة درعا.

ويأتي هذا في ظل الفوضى والفلتان الأمني المنتشر في مناطق سيطرة قوات الحكومة السورية وتصاعد عمليات القتل والاغتيال والسرقة، وسط غياب لدور قوات الحكومة بضبط الأوضاع هناك.