مقتل عنصر من الجيش العراقي وإصابة ثلاثة آخرين في هجوم لداعش ببغداد

هجماتُ تنظيمِ داعش الإرهابي ما تزال تُنفَّذُ بوتيرةٍ عاليةٍ ومستمرّة ضدّ المدنيِّينَ والقوّات الأمنيّة العراقية في العديد من المحافظات، رغم العمليّات المستمرّة التي يطلقها الجيش العراقي بهدف القضاء على فلول التنظيم الإرهابي بالبلاد.

مصدرٌ أمنيٌّ كشف أنّ اشتباكاً وقع بين الجيش وعناصر داعش بعد هجوم الأخير على منطقة الغزيلية في قضاء الطارمية شمال العاصمة بغداد، ما أسفر عن مقتل عنصرٍ من الجيش وإصابة ثلاثةٍ آخرينَ بجروح.

المصدر أوضح أن الجيش العراقي تمكّن من إحباط هجومِ إرهابيي داعش والسيطرةِ على الوضع بعد وصول تعزيزاتٍ عسكريّةٍ إلى مكان الاشتباك.

الحشد العشائري يحبط هجوماً لتنظيم داعش شرقي محافظة صلاح الدين

محافظة صلاح الدين أيضاً كانت عرضةً لهجوم، حيث أحبط الحشد العشائري هجوماً شنّه عناصر التنظيم الإرهابي، وذلك بحسب مصدرٍ أمنيٍّ مطّلع، الذي أكّد أنّ الهجوم استهدف نقاطاً أمنيةً تابعةً للحشد في منطقة العيث شرقي المحافظة.

وأكّد المصدر أنّ اشتباكاتٍ اندلعت بين الطرفَينِ انتهت بانسحاب عناصر تنظيم داعش الإرهابي، دون أنْ يوضح عن أعداد القتلى والجرحى من الطرفين.

الهجمات المتصاعدة التي تشنُّها خلايا داعش في محافظات عراقية مختلفة، زادت من مخاوف العراقيِّينَ الذين باتوا عرضةً لخطرِ إرهابيِّي التنظيم من جديد، رغم توالي العمليّاتِ العسكريةِ الساعية للقضاءِ على تحركاتِهِ وبقاياه في البلاد.

قد يعجبك ايضا