مقتل عنصر في تبادل إطلاق النار بين الأمن العسكري وأمن الدولة بالسويداء

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن مقتل عنصر من أمن الدولة أثناء تبادل إطلاق النار بينها وبين عناصر من الأمن العسكري، التابعين لقوات الحكومة السورية في محافظة السويداء جنوب البلاد.

وأضاف المرصد أن سبب التوتر هو قيام مجموعة تابعة للمخابرات العسكرية باختطاف أشخاص من بلدة القريا وشخص آخر من السويداء تابعين لأمن الدولة، لتقوم الأخيرة بالاستنفار وتهديد الجهة الخاطفة بقصف المقر بقذائف RBG في حال لم يتم الإفراج عن المخطوفين.

وبحسب المرصد فإن عناصر المخابرات العسكرية لم تستجب لتهديدات عناصر أمن الدولة ما أدى لتفاقم الوضع وانتشار مجموعة من مسلحي القريا التابع لأمن الدولة قرب دورا الملعب شمال مدينة السويداء، مما أدى إلى تبادل إطلاق النار بين الطرفين ومقتل العنصر.

والسبت أشار المرصد السوري، إلى أن مجموعة مسلحة تابعة للأمن العسكري، حاولت اغتيال قاضي إلى جانب خطف عدد من عناصر من أمن الدولة، وينحدر أفراد المجموعة المسلحة من بلدة عتيل بريف السويداء يعملون مع الأمن العسكري التابع لقوات الحكومة السورية.

ويأتي ذلك على خلفية قيام عناصر من أمن الدولة باعتقال متزعم مجموعة بلدة عتيل المطلوب للأجهزة الأمنية، والذي يحمل بطاقة أمنية منتهية الصلاحية.

وفي سياق ذلك، أقدمت عناصر تلك المجموعة على إغلاق طريق دمشق-السويداء بالقرب دوار الشاعر في بلدة عتيل، وبدأت بإطلاق النار على السيارات بشكل عشوائي.

كما أطلقوا قذائف RBG باتجاه حاجز لأمن الدولة والفوج 44 التابع لقوات الحكومة، إلى حين أطلقت قوات الحكومة سراح قائد المجموعة المسلحة.

قد يعجبك ايضا