مقتل عنصر في “الأمن العسكري” برصاص مجهولين في درعا جنوب سوريا

قُتِلَ عنصرٌ فيما يسمّى “الأمن العسكري” التابع لقوات الحكومة السورية برصاص مجهولين في درعا جنوبي البلاد.
وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن مجهولين استهدفوا بالرصاص الحي عنصراً بـ”الأمن العسكري” في مدينة درعا، ما أدى لمقتله على الفور.

وتزامن ذلك مع استهداف مسلحين مجهولين بعبوة ناسفة سيارةً عسكرية لقوات الحكومة السورية على الطريق الواصل بين بلدتي الغارية الشرقية والمسيفرة بريف درعا الشرقي، ما أدى إلى تفجيرها، وسط معلومات عن سقوط قتلى وجرحى.

وبذلك، فقد بلغ عدد الذين قضوا جراء الاستهدافات في درعا، جنوبي سوريا، بحسب توثيقات المرصد السوري منذ مطلع العام الجاري، مئة وخمسة عشر شخصاً بينهم اثنان وأربعون مدنياً.

قد يعجبك ايضا