مقتل عنصرين من قوات الحكومة بهجوم لخلايا داعش ببادية دير الزور

هجماتٌ متفرقةٌ بين الحين والآخر، تنفذها خلايا تنظيم داعش الإرهابي في البادية السورية، ابتداءً من الحدود العراقية وصولاً إلى بادية حمص وسط البلاد، مستغلةً العوامل الجغرافية، توقِع قتلى وجرحى من قوات الحكومة السورية، والفصائل التابعة لإيران، بالإضافة إلى ضحايا من المدنيين.

أحدث تلك الاستهدافات ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن مقتل عنصرين من قوات الحكومة السورية، جراء هجومٍ نفذته خلايا تنظيم داعش الإرهابي، على نقاطِ تمركزهم في بادية البوكمال بدير الزور شرقي سوريا.

سوريا
مقتل 5 عناصر من قوات الحكومة بهجوم لتنظيم داعش ببادية حمص
جاء ذلك بعد ساعاتٍ من مقتل خمسة عناصرَ من قوات الحكومة السورية، بهجومٍ شنه تنظيم داعش الإرهابي، بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، على مجموعةٍ من القوات الحكومية في جبال العمور، ريف حمص الشرقي وسط سوريا.

كما قُتل عنصران آخران من القوات الحكومية، جراء انفجار لغمٍ أرضي، زرعه التنظيمُ في وقتٍ سابق، بدراجةٍ ناريةٍ بالقرب من موقع بئر البويب في بادية حمص.

وبحسب توثيقات المرصد الحقوقي، فقد بلغت حصيلةُ القتلى خلال العمليات العسكرية في البادية السورية، أربعَمئةٍ وقتيلاً واحداً، منذ مطلع العام ألفين وأربعةٍ وعشرين