مقتل عنصرين من قوات الحكومة السورية في ريفي إدلب وحلب

لا جديدَ على الساحةِ في الشمال الغربي من سوريا، سوى عملياتِ الكرِّ والفرِّ والاستهدافاتِ المتبادلةِ التي تزيد سخونة الوضع في تلك المناطق.

مصادر ميدانية من المنطقة أفادت بمقتل عنصر في قوات الحكومة السورية برصاص عناصر هيئة تحرير الشام الإرهابية، الذراع السوري لتنظيم القاعدة، في محور قرية الملاجة بجبل الزاوية في ريف إدلب، وذلك بعد عمليات تسلّلٍ ليليّةٍ نفّذتها قوّات الحكومة إلى مواقع الأخيرة.

الفصائل المسلحة التابعة للاحتلال التركي، قصفت بدورها مواقع لقوات الحكومة في محيط قرية ميزناز وبلدة أورم الكبرى بريف حلب الغربي، ما أسفر عن مقتل عنصرٍ آخرَ في قوات الحكومة في ميزناز.

وكانت قرية حنتوتين بريف إدلب الجنوبي قد شهدت قصفاً واشتباكاتٍ متبادلةً بالأسلحة الرشاشة بين قوات الحكومة والفصائل المسلحة، وسط أنباءٍ عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

قوات الحكومة تعتقل 3 مدنيين في ريف درعا

وفي محافظة درعا بالجنوب السوري، اعتقلت قوات الحكومة ثلاثة مدنيين من عائلة واحدة من أهالي مدينة جاسم بريف المحافظة، بعد شنها حملة مداهمات، واقتادتهم إلى مراكزها الأمنية، فيما تعرض المدنيون المعتقلون للضرب المبرح أثناء اعتقالهم، بحسب مصادر محلية من المدينة.

ويأتي ذلك في حين تشهد درعا توترات واعتقالات للمدنيين، حيث تعمد الحواجز الأمنية التابعة لقوات الحكومة المنتشرة في عموم المحافظة، إلى التضييق على السكان، وتفتيشهم بغية الحصول على إتاوات مالية.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort