مقتل عنصرين من قوات الحكومة السورية بريفي إدلب وحلب

استهدافات متبادلة بين الفينة والأخرى، بين قوات الحكومة السورية، والفصائل المسلحة وهيئة تحرير الشام الإرهابية الذراع السوري لتنظيم القاعدة، في شمال غرب البلاد تُوقع قتلى وجرحى من الطرفين، بالإضافة لوقوع ضحايا مدنيين.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد بمقتل عنصر من قوات الحكومة السورية، على محور حرش كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، بعد مقتل عنصر آخر من قوات الحكومة في قصف بقذائف الهاون نفذته الفصائل الإرهابية على الفوج ستة وأربعين في ريف حلب شمال سوريا.

وفي السياق، استهدفت الفصائل الإرهابية بقذائف المدفعية الثقيلة قوات الحكومة السورية، في بلدة قبتان الجبل بريف حلب الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

مقتل ثلاثة ضباط بقوات الحكومة في ريف حماة الشرقي
وعلى صعيد متصل، أفاد المرصد السوري لحقوق الأنسان، الخميس، بمقتل ثلاثة ضباط من الفرقة الخامسة والعشرين بقوات الحكومة السورية، جراء انفجار لغمٍ أرضي، بالتزامن مع هجوم خاطف لعناصر تنظيم داعش الإرهابي على محيط قرية السعن بريف حماة الشرقي.

وكان المرصد السوري أشار في وقت سابق، إلى أن قوات الحكومة قصفت بعشرات القذائف المدفعية قرى الفطيرة وفليفل وسفوهن بجبل الزاوية، في ريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن أضرار مادية في ممتلكات المدنيين.

قد يعجبك ايضا