مقتل عنصرين من قوات الحكومة السورية بانفجار عبوتين ناسفتين في ريف درعا

قُتل عنصران من قوات الحكومة السورية اليومَ الأربعاء، جراء انفجارِ عبوتين ناسفتين بريف درعا جنوبي سوريا.
وأفاد المرصدُ السوري لحقوق الإنسان بسماع دوي انفجارَين في ريف درعا الشمالي، نتيجةَ عبوتين ناسفتين زرعهما مجهولون، استهدفتا سيارتين لما تسمّى بإدارة المخابرات العامة التابعة لقوات الحكومة السورية، على الطريق الواصلة بين مدينة الحارة وبلدة زمرين بريف درعا الشمالي.

وبحسب المرصد فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، مئةً وثماني حادثاتِ فلتانٍ أمني، جرت جميعها بطرقٍ وأساليبَ مُختلفة، وتسببت بمقتل مئةٍ وثمانيةٍ وأربعين شخصاً.